منتدى التعليم الثانوي آفاق النجاح

عزيز الزائر يتوجب عليك التسجيل حتى تتمتع بكامل الصلاحيات و مشاهدة الروابط وإذا كنت مسجلا مسبقا فقم بتسجيل دخولك
مع تحيات مدير الموقع :هيثم

المواضيع الأخيرة

» مذكارات في مادة الأدب العربي للسنة الثانية ثانوي
الجمعة أبريل 26, 2013 5:52 pm من طرف dassi

» مذكرات علوم طبيعية 1 ج م ع ت
الإثنين يناير 21, 2013 5:20 pm من طرف asmaor31

» دروس علوم الطبيعة والحياة بشكل عروض تقديمية
الإثنين يناير 21, 2013 5:18 pm من طرف asmaor31

» devoir de français 2as
الأربعاء نوفمبر 28, 2012 12:15 am من طرف نجمةب

» دروس اللغة الفرنسية للسنة الثالثة ثانوي
الثلاثاء نوفمبر 06, 2012 12:34 am من طرف boulemsemer

» devoir de français 1as
الأربعاء أكتوبر 31, 2012 3:01 pm من طرف cht1328

» جميع حلول تمارين كتاب الرياضيات من أول وحدة إلى آخر وحدة
الأربعاء أكتوبر 31, 2012 12:58 pm من طرف عبد السلام

» دروس في الرياضيات للسنة الثالثة ثانوي
الأربعاء أكتوبر 31, 2012 12:56 pm من طرف عبد السلام

» اروع برنامج لحل كل مسائل ومشاكل الرياضيات
الأربعاء أكتوبر 31, 2012 12:51 pm من طرف عبد السلام

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

التبادل الاعلاني

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 3708 مساهمة في هذا المنتدى في 332 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 4042 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو habbouchibellaha فمرحباً به.

برامج تهمك لتتصفح الأنترنت

[/b]
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
[b]

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 6 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 6 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 114 بتاريخ الأربعاء أكتوبر 05, 2011 9:51 pm

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

دخول

لقد نسيت كلمة السر

كم الساعة الأن ؟


    مشكلة الشغل و ابعاده - مقالة فلسفية جد مهمة لطلبة الفلسفة 2009 نظام قديم و جديد

    شاطر

    جحلاط فيصل
    مشرف عام
    مشرف عام

    ذكر عدد المساهمات : 27
    نقاط : 13909
    السٌّمعَة : 2
    تاريخ التسجيل : 16/05/2009
    العمر : 47
    الموقع : تيبازة

    مشكلة الشغل و ابعاده - مقالة فلسفية جد مهمة لطلبة الفلسفة 2009 نظام قديم و جديد

    مُساهمة من طرف جحلاط فيصل في الثلاثاء مايو 19, 2009 12:08 pm

    الشغل Le Travail


    * الشغل هو نشاط إنساني إلزامي يهدف إلى إنتاج اثر نافع . أو هو كل جهد عضلي او فكري يقوم به الإنسان لتحقيق منفعة ما . يعرفه أوغست كومت A.Comte بقوله ( الشغل هو التغيير النافع للطبيعة بواسطة الإنســــــــــان )



    ما هي خصائصه ؟ (الشغل ميزة إنسانية يختلف عن سلوك الحيوان ، فرغم أن النحلة مثلا تصنع الخلايا الشمعية بدقة مذهلة و تنتج العسل ..الخ الا أن نشاطها هذا غريزة و ليس شغلا .– الشغل نشاط مكتسب بالتعلم و العادة و ليس سلوك فطري – إنه نشاط متطور بتطور التصورات و غير ثابت فمن الحجارة الى الخشب و الحديد إلى الأجهزة الاليكترونية المتطورة ، فالإنسان يصنع الشيء و يتخل الأداة قبل أن يجسده في الميدان و هذا هو سر التفوق



    مـــا هي أبعــــــاد الشغل ؟ أي لماذا يعمل الإنسان ؟

    *البعد الاقتصادي / يهدف الشغل إل سد الحاجات الاقتصادية ،. فما نستهلكه اليوم هو نتاج العمل الإنساني سواء تعلق الأمر بالتغذية أو الملبس و المأوى ، و هي مطالب بيولوجية ضرورية لاستمرار الحياة . يستطيع العامل أن يوفرها بالاجرة التي يقتنيها . فنحن نعمل من أجل تحويل الحبوب الى ثمار ، و الخشب الى كراسي و طاولات ، ، والحديد إلى سيارات وطائرات…إلخ. فالنشاط الاقتصادي هو كل نشاط يهدف إلى تحويل الطبيعة إلى مواد قابلة للاستهلاك من طرف الإنسان. هكذا يظهر أن الإنسان مضطر للعمل من أجل ترويض الطبيعة واستغلال خيراتها بشكل يناسبه. ، وتترتب الإنتاج و الاستهلاك نشاطات تجارية كثيرة مثل الاستيراد و التصدير والعمليات المصرفيـة و عمليات البنوك و السمسرة و المقاولات والقروض و به تتحدد العلاقة بين العمال و أرباب العمل ، و بين المنتجيــن و التجار و بين البائع و المستهلك ....كما يهدف الشغل الى التخلص من التبعية الأجنبية و تحقيق الاكتفاء الذاتي و تحسين الدخل الفردي و القومـي و تحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة .



    *البعد النفسي/ يؤثر الشغل إيجابا على الجانب النفسي ، حيث يقضي على الملل و القلق وظواهر الشذوذ ، و يرفع من معنويات صاحبه فيكون متفائلا و منبسطا و منفتحا على العالم الخارجي و مندمجا في المجتمع ، يشعر بالاستقلاليـــــــة و الفاعلية و الانتظام في الحياة ، و يحرره من التبعية والانطواء و العوائق الذاتية ، كما يساهم الشغل في تنمية الملكات العقلية كالذكاء و الذاكرة و التخيل ، وقد اعتبره علماء النفس قاعدة أساسية في بناء الشخصية السوية ، و وقاية من الأمراض النفسية و العقد السيكولوجية ففي العمل ينسى المرء همومه و آلامه و يتطلع إلى آفاق جديدة ، و لا يكون له الوقت للتفكير في مشاكله التي تأزم وضعيته أكثر ، ويلجأ الأطباء في مستشفيات الأمراض العقلية الى تكليف مرضاهم ببعض النشاطات كالرسم و النحت و التمثيل ليعبروا عن رغباتهم المكبوتة و معاناتهم النفسية بشكل تلقائي الأمر الذي يسهل علاجهــم.



    *البعد الأخلاقي / الشغل فضيلة كبرى ،و واجب خلقي يمليه الضمير ، فمن يعمل يشعر بالحرية و بالاطمئنان ومن لا يعمل يشعر بالعبودية و تأنيب الضمير . و الشغل يبعد عنا الرذائل بكل أنواعها كالسرقة والاحتيال و التسول والقمار، و يحفظ كرامتنا ، فالعامل يكون دائما محل تقدير و احترام من طرف الغير يعيش معززا مكرما ، لا يُحتقر و لا يكون عالة على الآخرين ، و إذا كانت النظرية المسيحية تعتبر العمل نقمة على البشر نتيجة خطيئة آدم الأولى فان الإسلام قدسه و جعله عبادة يكفر به المرء عن سيئاته و خطاياه و يكسب بذلك رضا الله سبحانه و تعالى قال تعــــــــالى في سورة النحل ( من عمل صالحا من ذكر أو أنثى و هو مؤمن فلنحيّينه حياة طيبة و لنجزينّهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون) الآية 97 ،و قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " ان الله تعالى يبغض العبد الصحيح الفــــــــارغ " و قال أيضا " من اكتسب قوته و لم يسأل الناس لن يعذبه الله يوم القيامـة"



    *البعد الاجتماعي / يهدف الشغل إلى تحقيق التكامل الاجتماعي و ذلك من خلال التعاون بين جميع أفراده ، قال أرسطو " الانسان اجتماعي بالطبيعة ، فالذي يستطيع العيش لوحده لأنه يكفي نفسه بنفسه فهو إما بهيمة أو إله "و قد اعتبر عبد الرحمان ابن خلدون الشغل ظاهرة ملازمة للاجتماع البشري لأن الإنسان بمفرده لا يستطيع أن يغطي كل حاجياته إلا بالتعاون الجماعي ،فيجد الفلاح العلاج من عمل الطبيب و الطبيب من جهته يجد الغذاء من عمل الفلاح و هكذا بالنسبة لكل أفراد المجتمع ، يشبههم اميل دوركايم بأعضاء الجسم فرغم أن لكل عضو وظيفة خاصة إلا أن الغاية واحدة هي المحافظة على حياة الكائن . و يساعد الشغل على انتظام الحياة الاجتماعية و تقوية الروابط بين أفرادها ، ويشكل أساسا متينا لتحقيق العدالة ، به تتحدد الواجبات و تمنح الحقوق ، و الشغل يقضي على الآفات الاجتماعية كالفقر و البطالة وغيرها..، و يمكن صاحبه من دفع دينه للمجتمع الذي هيأ له شروط الحياة فكما استفدنا من عمل السلف علينا أن نعمل ليستفيد الخلف ، فليس الشغل عمل فردي بل الذي ينجز لصالح الجماعــــــة.



    حل المشكلة / ان الشغل باعتباره ميزة إنسانية لا يقتصر دوره في ارضاء الحاجات البيولوجية و المادية فقط ، و انما يرمي ايضا الى بناء الفرد و المجتمع و الحضارة في إطار المبادئ الخلقية و القيم الإنسانيـــــــــــــــــــــــة



    مقال 1 / إذا افترضنا أن الأطروحة التالية ( الشغل مجرد نشاط اقتصادي ) صحيحة و تقرر لديك إبطالها ، فما عساك أن تفعل ؟

    2/ هل يهدف الشغل الى إرضاء الحاجات المادية فقط ؟ الأستاذ ج-ف

    noor1
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    انثى عدد المساهمات : 235
    نقاط : 12302
    السٌّمعَة : 2
    تاريخ التسجيل : 31/05/2010
    العمر : 22
    الموقع : منتديات 2ثانوي

    رد: مشكلة الشغل و ابعاده - مقالة فلسفية جد مهمة لطلبة الفلسفة 2009 نظام قديم و جديد

    مُساهمة من طرف noor1 في الخميس مايو 19, 2011 5:10 pm

    xfgxdgdfxg 21

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 9:55 am